الأربعاء - 22 مايو 2024

محمد عبد الجبار الشبوط ||

في الواقع، هناك الكثير من الفهم الخاطئ حول مفهوم الديمقراطية وكيفية استخدامها كتعريف للأنظمة والدول. لتوضيح الأمور اقول:
### الديمقراطية كنظام للحكم:
الديمقراطية هي في الأساس نظام حكم أو نظام سياسي. تعني الحكم من قبل الشعب، حيث يتم انتخاب القادة بانتخابات حرة ونزيهة، ويتم احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية مثل حرية التعبير وحرية الصحافة.
### الدولة الديمقراطية:
يُشار إلى الدولة بالدولة الديمقراطية عندما تعتمد نظام الحكم الديمقراطي. بعبارة أخرى، عندما يكون نظام الحكم في دولة معينة نظاماً يستند إلى المبادئ الديمقراطية، يمكن أن نقول “هذه دولة ديمقراطية”.
*مثال:* الولايات المتحدة وفرنسا هما أمثلة للدول الديمقراطية، حيث يتم اختيار القادة بانتخابات حرة وتوجد مؤسسات تضمن قابلية المحاسبة والحريات الشخصية.
### الفرق بين نظام الحكم والدولة:
– *نظام الحكم الديمقراطي*: هو العملية أو الآلية التي يتم من خلالها اختيار الحكام واتخاذ القرارات السياسية.
– *الدولة الديمقراطية*: هي الدولة التي تُدار وفقاً لنظام الحكم الديمقراطي.
### المعلومة الخاطئة:
من الصحيح أن نقول “هذا حكم ديمقراطي” أو “هذه دولة ديمقراطية”، ولكن القول بأن الديمقراطية هي نوع من أنواع الدول هو غير دقيق تمامًا. الديمقراطية تعبر عن طبيعة النظام الذي يشمل العملية السياسية وليس عن نوع الدولة بحد ذاتها.
*الصحيح:* الديمقراطية هي نظام حكم يمكن أن يكون معتمدا في أي نوع من الدول، ويمكن أن نصنف الدول وفقًا للنظام الذي تعتمد عليه، مثل الدولة الديمقراطية مقابل الدولة الاستبدادية.
محمد عبد الجبار الشبوط