الجمعة - 19 يوليو 2024
منذ شهرين
الجمعة - 19 يوليو 2024

سامي التميمي ||

◦ في أحدى المناسبات جمع ( ستالين ) مستشاريه وقادته وأراد أن يعطيهم درساً نظرياً وعملياً ، فأحضر دجاجة ، أمسكها بقوة بيده اليمنى ، وبدأ ينتف ريشها ، فحاولت الدجاجة أن تفلت من يده ، ولكن دون جدوى ، الى أن أكمل نتف ريشها بوجع وقسوة ، فقال لهم ترقبوا ماذا يحدث الأن ، فتركها على الأرض ومشى قليلاً قكانت تمشي خلفه ، فرمى لها قليلا من الشعير . فكانت تأكل وعندما تنتهي ، تجري خلفه .
البعض وليس الكل ، من الناس والشعوب وبمرور الوقت ، يصبح أسيراً ، لصاحب المكان أو العمل المتواجد فيه أو الحاكم ، يأتمر بأمره ولو كان خطأ أو منافياً للأعراف والنظم والقيم والمبادئ والأخلاق والدين والأنسانية .
والكثير من الحكام بدأ يستخدم طريقة التجويع والتعذيب والسجون والتصفية الجسدية ، لكي يرعب الأخرين ويجعلهم طوعاً لمأربه وأطماعه الشخصية والحزبية .
وهذا عكس ماتربينا عليه من قيم ومبادئ وأخلاق ودين وأنسانية ، يفترض قول ( لا ) والأنتفاضة والثورةوأن نطيح بهولاء المستهرين الظلمة مهما كانت قوتهم وجيوشهم وسلاحهم .
لايمكن للحق أن ينتصر بدون قوة وأصرار وعناد ، وليس الأمر متعلق فقط بالدفاع عن أنفسنا ، وأهلينا ومناطقنا وديننا وعقائدنا وبلداننا ، بل عن الناس الأخرين والبلدان الأخرى أذا ماتعرضوا للظلم والعدوان .
فلسطين وغزة كانت آخر حرب وعدوان تعرض له الشعب الفلسطيني ورغم معرفة الجميع ، بأن هذا الألم والمعاناة ، دفع عمره وثمنه 75 عاماً ذلك الشعب الآبي المقاتل لكي يحرر نفسه من تلك القيود وذلك الأسر ، إلا أن معظم الحكام العرب والمسلمون تخلوا عنهم ، وتركوهم للمصير المحتوم ، وللأسف شعوبنا العربية والمسلمة ، لم ترتقي الى معنى الأنتفاضة والثورة مثلما حدثت في الجامعات الأمريكية والأوروبية .
نحتاج الى نخب مثقفة ترتقي بواقع الشعوب العربية ، وتعطيهم جرعة من القوة والأندفاع والعزيمة والأمل ، بصنع شرارة الأنتفاضه والثورة ضد الواقع المرير والمؤلم الذي نعيشه من نكبات وأنتكاسات وهزائم لاتليق بتاريخنا وأمجادنا وحضاراتنا وديننا وقيمنا .
وضرورة أن نعرف ونفرق بين الأقلام الوطنية النزيهة والشريفة والغيورة والمحبة للناس والأنسانية والوطن ، وبين الأقلام والأبواق الأعلامية التي كل همها وديدنها التمجيد بالحاكم وأنجازاته أن كانت لديه أنجازات أصلاً ، فبعضهم أصبح أكثر من نجوم ( هوليوود ) شهرة ، بسبب التثقيف والترويج اليومي في الصحافة والأعلام المحلي والعربي والدولي المدفوع الثمن ، والمعروف بالتلفيق والتزوير والكذب وصناعة الأصنام .