الأحد - 23 يونيو 2024

🖋📜 الشيخ الدكتور عبد الرضا البهادلي||

📍ايها العزيز: عندما تترسخ فكرة الله في وجدانك وقلبك وروحك فإنك تشعر بكمية هائلة من السعادة والاطمئنان…

📍لقاعدة بسيطة ان الانسان روح وجسد ولكن الناس يلبون رغبة الجسد ويغفلون عن الروح.

ولكن اولياء الله تعالى لا يهملون الجسد ولكنهم يشبعون الروح باحتياجها لذلك فهم يعيشون الاطمئنان والاستقرار حتى لو ان الدنيا كلها صارت ضدهم فلا يشعرون بها.

📍لذلك يقول الامام الامام الحسين عليه السلام: ماذا فقد من وجدك .
ويقول : يا من اذاق احبائه حلاوة المؤانسة فقاموا بين يديه متملقين…
ويقول امير المؤمنين: عظم الخالق في أنفسهم فصغر ما دونه في اعينهم.
ويقول الامام السجاد عليه السلام: الهي لولا الواجب من قبول امرك لنزهتك عن ذكري اياك على ان ذكر بقدري لا بقدرك…..
هؤلاء هم القادة الذين اختارهم الله لقيادة الناس حتى يوصلونهم الى طريق السعادة الاخروية .

📍ولكن الناس اختاروا امثال فرعون وصدام ومعاوية وهارون واصحاب الكومنشنات والمشاريع والمصارف والمقاولات وغير ذلك.
ولذلك يأتي القانون الكاشف عن القانون الكوني. (( كيف ما تكونوا يولى عليكم)).

📍ولكن اذا اردنا تغيير واقعنا علينا تغيير أنفسنا والمحتوى الداخلي لنا حتى يتفضل الله علينا بقيادة الصالحين .لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم….

📍إلهي خذ بأيدينا الى قربك ورضاك وابعدنا عن سخطك وغضبك بحق محمد وال محمد صلواتك عليهم اجمعين….