الأحد - 23 يونيو 2024

حسن عبد الهادي العگيلي ||

القدس ليست مجرد مدينة بحدود جغرافية معينة أو متعلقة بمجموعة بشرية خاصة .
فهي رمز ديني لا يتاثر بميول من يسكنها او يغير مكانتها المقدسة عداء اهلها للتشيع بل ونصبهم العداء لآل محمد او قيام جهالهم او المعلبين طائفيا منهم برفع صور لصدام حسين او إقامة مأتم على ذكرى ولديه .

فالقضية اكبر من ذلك بكثير

وما تقوم به الدول التي تؤمن بالقضية الفلسطينية من ممانعة ومقاومة وتذكير هو سلوك إنساني نبيل طبيعي جدا ومبرر لاسترجاع وطن مسلوب ونصرة شعب مظلوم منطلقين بذلك من التأسيس لقاعدة(الظالم عدوي وأن اشترك معي في الدين والمظلوم أخي وان اختلف معي في الدين)