الأحد - 23 يونيو 2024

رجل التوازنات والندية..!

منذ شهر واحد

عقيل الطائي ||

 

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ)..

أرتقى الى جوار ربه..
الانسان ، الخلوق ، المتواضع ، الخدوم، العالم الديني ، الاكاديمي الحقوقي، رجل العدالة ، رجل المرحلة العصيبة التي تمر بها المنطقة والعالم.
وأرتقى معه رجل الدبلوماسية .
العظماء والشجعان لايموتون في أسٌرتهم ، الشهادة هويتهم .
فقدت الامة الاسلامية والامة الايرانية عمود من اعمدة الادارة والارادة القوية
والدين والقضاء .
انه خسارة نعم لايران ودول المنطقة والعالم الاسلامي.
حدثاً مهما وحزينا تناولته جميع وسائل الاعلام وتفاعلت معه بمهنية وحيادية، لكن من المؤسف ان يتخلى الانسان عن انسانيته ويسلم نفسه للمال والحقد الغير مبرر، ويتوقع هنالك فراغ دستوري او سياسي في ايران وهنالك
ارباك في الادارة.
ايران دولة مؤسسات ودستور متماسك الجميع ملتزم به ، ولم يترك تغرة او حالة الا وتعامل معها ووضع الحلول.
من الملفت للنظر لم تنتظر الجمهورية الاسلامية حتى نهاية الحداد حتى تجتمع المؤسسات المعنية لاختيار البديل او وضع الية انتخابات ، وانما من اليوم الاول لاستشهاد الرئيس ووزير خارجيته تم اختيار البدلاء حسب الدستور ..
هنالك ضابط لاداء للمؤسسات او اداء حكومة ودولة ايران هو الولي الفقية والجميع شعبا وحكومة تنفذ مايامر به من اجل المصلحة العامة..
الملفت للنظر والغير موجود في عالمنا العربي وحتى بعض دول العالم الهدؤ والثقة العالية وعدم الارباك والكل يعمل وكانما الامر طبيعا يعني لاتتاثر المؤسسات بهذه الفاجعة من ناحية العمل وتقديم الخدمات وتماسك المؤسسات.
هنالك احزاب معارضة وكذلك معارضين من الشعب مسألة طبيعية في جميع انحاء العالم
نلاحظ الجميع تأثر وحزن بهذا الحادث الجلل، لم نسمع او نقرء
مصطلح ( شماته) المطلح العربي الذي يدل على الحقد والكره وبعيد عن الانسانية والادمية، لانهم ينظرون الى رمزية الرئيس لايران كلها وتحترم .
وكذلك الاعلام الايراني مراسلين ومحللين وخبراء الجميع تعامل مع الحدث منذ البداية بمهنية عالية والجميع ابتعد عن التوتر والانفعلات وكيل الاتهامات ونظرية المؤامرة ، تعامل الجميع بهدؤ ومهنية ملفتة للنظر..
هذا يدل على ثقافة مميزة في العالم.
وقع الحادث الجلل للاسف وهذا امر الله عز وجل، لكن تبقى عدة اسئلة من الجانب المهني العسكري تتجول في راسي عن الحادث وملابسته وهنالك استغراب لبعض الحالات بحكم مهنتي القديمة في مجال القوة الجوية والدفاع الجوي وحركة الطيران والسيطرة والانذار..
لكن اعتقد التحقيقات الفنية سوف تجيب عنها ولا نستعجل التحليل .