الأحد - 23 يونيو 2024
منذ شهر واحد

بدر جاسم ||

أيها الجبل الاشم الذي لم تحنيه العواصف، ولم تلين شوكته تكالب الأعداء عليه، ما أكبر قلبك وما أعظم صبرك، وأنت تقدم رفاق دربك صالح بعد صالح، دفاعاً عن المظلومين، وسعياً في حفظ أمة تكالبت عليها فراعنة الأرض، ولكن يا سيدي أبيت أن تعطيهم بيدك إعطاء الذليل، فها أنت لم تزل شامخاً كما عهدناك، صبوراً كما عرفناك.

إن عُظم المصاب يمنح الأمة القوة بقدر الألم، ويثبت جذورها بحجم الدماء التي بُذلت، فبكل تأكيد ستقتطف أمتنا نصراً ببركة هذه الدماء الطاهرة ويقيناً كله خير.

إن الأمة الإيرانية الشريفة أمة ولودة للقادة والعظماء، فمن أنجبت بهشتي ومطهري وسليماني ورئيسي، بكل اطمئنان سوف تنجب قادة وإبطال أخرين، ليواصلوا المسير  وقيادة الأمة حتى يسلموا الراية لصاحبها الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف.

لكم منا خالص العزاء والمواساة من عراق علي والحسين، من المواكب الحسينية، والحشد الشعبي، وعوائل الشهداء والجرحى، الرحمة والخلود للشهداء الابرار، وأنا لله وانا اليه راجعون.