الخميس - 20 يونيو 2024

تعظيم الاقزام (العلاسين) !!

منذ أسبوع واحد

باقر الجبوري ||

الكل يشير باصابع الاتهام نحوا هذا ونحوا ذاك بتمهة العلاسة في قضية احتجاز بعض الشخصيات العراقية في السعودية اثناء تاديتهم لمناسك الحج !!
والحقيقية المحزنة ان لاوجود لعلاس !!
فمع كل عدائي المكشوف للسعودية الا انني اجد ان اتهام فلان وفلان با( العلاسة ) هو في الحقيقة أعطاء هؤلاء الاقزام حجماً أكبر واخطر من حجمهم الطبيعي كحيوانات للنهيق والعواء والنقيق على مواقع التواصل الاجتماعي فقط ولا اكثر من ذلك !!
نعم …فهم مجرد كلاب تنبح خلف القافلة !
الحقيقة .. أن السعودية ومنذ سنوات وهب تعمل على جمع المعلومات عن الساسة العراقيين وخصوصاً الشيعة منهم والح..شداوين والمقا..ومين بالاخص !
وكذلك جمع المعلومات عن الضباط الكبار في الوزارات الامنية والعاملين منهم في الاماكن الحساسة في تلك الوزارات ( داخلية ودفاع ومخابرات وامن وطني الخ ) وخصوصا من الذين اشتركوا في المعارك ضد دا..عش وكذلك ارشفة معلومات عن ( وكلاء وزارات ومدراء عامين ودرجات خاصة ) وحماياتهم واقربائهم !!
وصولاً الى كل من يعلن العداء لامريكا واسرائيل والسعودية من اعلاميبن ومحللين سياسين وكُتاب وأصوات نافذه على منصات التواصل الاجتماعي وكل من ينشر عن المقا..ومة ووالمقا..ومين او عن الحشد !!!
وواحنة نايمين بالبصل وليس العسل !!
والهدف هو الايقاع بهم وصطيادهم وتجنيدهم إما بالترغيب او بالتهديد بالاموال او بالنساء أو باعطائهم (( مناصب مهمة في البلد )) نعم مناصب مهمة وبين قوسين مستغلين الاحزاب التي تعمل لصالح السعودية في العراق !!!
فمن منا لم يسمع با( المركز العالمي لمكافحة الارهاب ) والذي قام ترامب بافتتاحه في السعودية قبل اكثر من ثمان سنوات والمخصص لمواجه الشيعة ومحاربتهم ( دين ومذهب وعقيدة ومرجعيات وعمامة واحزاب وتيارات وفصائل مسلحة وعشائر وووالخ ) عن طريق النت ( فقط ) !!
وانشاء صداقات او صفحات للتواصل وسرقة المعلومات من خلال التهكير او من خلال الجمع العلني للمعلومات عمن ذكرناهم !!
واعتقد انهم نجحوا في ذلك الى حد بعيد !!
والدليل ان الكثير من الشخصيات الشيعية ومنذ سنوات كانوا يختطفون في موسم الحج الذي اصبح وللاسف ( موسم لحصاد الرؤوس ) ممن يتغافل عن تحاشي خطر الانترنت أو الذين يفرض عليهم الوضع السياسي الظهور امام الاعلام بشكل علني مما يجعلهم اهدافاً سهلة في موسم الحج !!
للفكاهة فقد كان من بين المتواجدين في افتتاح ذلك المركز السيد حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء العراقي في حينها !!!
وزغرطي ينشرااااح !!
وكما يقال بالعامية ( الفتگ چبيرة .. والرگعة زغيرة )!!
تحياتي …