الثلاثاء - 23 يوليو 2024

اعتقال الحجاج في بيت الله..!

منذ شهر واحد
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

موسم الحج ليس لأداء عادات وتقاليد ورثناها من أبينا ابراهيم عليه السلام، الحج اجتماع جماهيري يتجمع به الناس من كل اسقاع العالم، فهو بمثابة اجتماع ومؤتمر عبادي وسياسي، بل حتى الله عز وجل انزل آيات أمر الرسول ص بإبلاغها للحجاج في مكة، وكما هو ثابت بالسنة، بعث رسول الله ص ابي بكر، لقراءة العشر ايات من سورة براءة، لكن الله عز وجل رأى أن أبي بكر ليس اهلا لتحمل هذه المسؤولية لعلمه عز وجل، لذلك انزل الله عز وجل وحيه الأمين جبرائيل ع إلى رسول الله ص، جبرائيل ع أبلغ محمد ص اما انت تبلغ العشر ايات من سورة براءة، أو رجل من آل بيتك، ومن هو هذا الرجل، وهل يوجد غير ابا الحسن علي بن ابي طالب عليه السلام.
فبعث رسول الله ص الإمام علي ع لتبليغ ذلك، وردت عشرات مصادر تاريخية سنية حول حقيقة هذه الحادثة المهمة، فقد ذكر في
بحار الأنوار العلامة المجلسي ج ٣٥ الصفحة ٣٠٥، نقلا عن مصادر سنية منهم، مارواه أحمد بن حنبل في مسنده من طرق جماعة، فمنها عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وآله بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة، فلما بلغ إلى ذي الحليفة بعث إليه فرده فقال: لا يذهب بها إلا رجل من أهل بيتي، فبعث عليا.
ومن مسند أحمد بن حنبل، عن سماك، عن حبيش يرفعه قال: لما نزلت عشر آيات من سورة براءة على النبي صلى الله عليه وآله دعا النبي صلى الله عليه وآله أبا بكر فبعثه بها ليقرأها على أهل مكة، ثم دعا النبي صلى الله عليه وآله عليا عليه السلام فقال له: أدرك أبا بكر، فحيث ما لحقته فخذ الكتاب منه، فاذهب به إلى أهل مكة واقرءه عليهم، قال: فلحقه بالجحفة فأخذ الكتاب منه، فرجع أبو بكر إلي النبي صلى الله عليه وآله وقال: يا رسول الله أنزل في شئ؟ قال: لا ولكن جبرئيل عليه السلام جاءني فقال: لم يكن يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك .
أقول: روى ابن بطريق في المستدرك عن الحافظ أبي نعيم، بإسناده عن محمد بن جابر، عن حبش، عن علي عليه السلام مثله.
المستدرك يعني الصحيحين صحيح مسلم والبخاري، نحن لم ننتقص من أبي بكر، رب العالمين رفض قيام أبي بكر بقراءة العشر ايات من سورة براءة، الذي بديه موقف من ذلك، انا ناقل لاخبار هذا الحدث التاريخي المهم، من يريد من اهل السنة أو من الوهابية أو البعثيين فليعترضوا على الله عز وجل وليس علينا.
اعتاد المسلمون على جعل مواسم الحج في الامور السياسية، بل الضال عدو الله معاوية بن أبي سفيان استغل موسم الحج لشتم ولعن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام.
معاوية وممن على شاكلته من الاولين والآخرين الحاليين من مشايخ الوهابية المدعومين من ال سعود، يستغلون موسم الحج لبثّ الدعايات السياسية والأكاذيب والشبهات، ويعملون على خداع عامة المسلمين لنشر الوهابية بين صفوفهم بالمال والعطايا، و قبولهم كطلاب في الجامعات والمعاهد الدينية والمدينة السعودية.
عندما يقف أمام مسجد نمرة في يوم عرفة يلقي خطبة بغالبيتها تروج للموقف السياسي الحكومي والديني السعودي الوهابي، بل انا رأيت ذلك بنفسي، عندما حجيت بيت الله الحرام عام ١٩٩٩ ان أمام مسجد نمرة حرض المسلمين على الشيعة بطرق قبيحة وقذرة، ورأيت
بشكل واضح استغلال المؤسسات السعودية في توزيع كتب العقائد لنشر الدين الإسلامي حسب المذهب الوهابي، والعمل على حشد المسلمين البسطاء بكذبة اتباع السلف الصالح واتباع سنة النبي ص، من أجل نشر الوهابية، بين اوساط عامة المسلمين.
اتذكر عندما غادرنا مدينة رسول الله ص لمكة، لأداء مناسك الحج، وقفت عند رسول الله ص وسلمت عليه، وقلت له ياسيدي يارسول الله هذه آخر مرة ازورك واحج بيت الله، وإنني لم اعاود الحج مرة ثانية بظل استمرار سلطة ال سعود والوهابية.
حتى عندما اسافر إلى العراق، احجز على خطوط جوية ليست سعودية ولا اماراتية ولابحرانية وبالاخير ضفت لهم الخطوط الجوية الكويتية، بعد تسليم السلطات الكويتية شخص للسعودية، انا احمل جنسية اوروبية ولايمكن اعتقالي، وأن اعتقلت توجد حكومة دنماركية وقوى سياسية تأمر السلطات الخليجية بإطلاق سراحي، ورغم ذلك فأنا لم أسلم نفسي لهؤلاء البدو الرعاع، اعرف نفسي اذا وصلت للسعودية يتم توقيفي واعادتي من الجهة التي أتيتهم منها.
شيء طبيعي، وبسبب تعاون السعودية ودول الخليج وبقية الدول العربية ذات الأنظمة الملكية مغ نتنياهو على تدمير شعب غزة العربي المسلم السُني، تزداد وتيرة الأصوات، من قوى عربية واسلامية في موسم حج هذه السنة، عام 2024، تكون البيانات المنددة بتعاون السعودية مع نتنياهو تكون عالية جدا جداً.
عندما يتعرض شعب غزة العربي السني للابادة، وتطول فترة القصف الجوي والمدفعي والحصار، ويصل عدد القتلى إلى عشرات آلاف الضحايا والجرحى يصل عددهم إلى مائة ألف جريح، بالتأكيد تصدر بيانات منددة من القوى المقاومة الشيعية وغير الشيعة من بعض الإخوان.
كاتب سعودي منزعج من صدور بيانات تطالب بوقف حرب غزة بالقول( نسمع الأصوات الصاخبة من إيران و«الإخوان»، ومطاياهما من بعض الواعين وكثير من المغفلين، بوجوب استغلال هذا الموسم في خلق زخم لصالح سياسات إيران بدعوى قدسية المقاومة ….).
ههههههه شر البلية مايضحك، ياسبحان الله أصبح الذي يطالب بوقف حرب غزة من مطايا ايران، وأصبح المؤيد إلى نتنياهو بحريه ضد أطفال ونساء غزة مناضل وطني ههههههههه.
صدرت بيانات سابقا من خلال مفتي ليبيا صادق القرياني بعدم حج بيت الله وإنفاق أموال الحج للفقراء والمحتاجين، بهذا الموسم أيضا صدرت بيانات من اشخاص ستة منهم قيادي إخواني أردني، وهو الشيخ رحيّل غرايبة بعدم الحج هذه السنة، وتخصيص الأموال المرصودة للحج لصالح غزة، الكاتب السعودي قال( ولا ندري هل الشيخ الغرايبة يستثني سلطة «حماس» من هذه الأموال؟!).
ههههه بالتأكيد الغرايبة يبعث الأموال إلى حماس بحكم انهم من اهل السنة والجماعة، وبحكم انتماؤهم لمنظمة حركة الإخوان المسلمين العالمية.
ويضيف هذا الكاتب السعودي القول التالي( لكن المتكرر هي الرغبة الإيرانية العارمة في توظيف موسم الحج والزيارة لصالح بثّ الدعايات العقائدية التي يتبناها النظام، واستغلال تجمع المسلمين من كل فج عميق لترويج هذه الدعايات عليهم).
ههههههههه الإعلام الوهابي وفتاوى شيخهم أمام المفخخين احمد بن تيمية كان يقول ولازال اتباعه شيوخ الوهابية يقولون لو وقعت حرب بين المسلمين واليهود، يقف الشيعة مع اليهود ههههه ياليت احمد بن تيمية يخرج من قبرة ويرى في ام عيونه النرجسية كيف وقف اتباعه الوهابية مع نتنياهو، وكيف وقف الشيعة الروافض مع أهل السنة الفلسطينيين من اهل غزة.
السعودية تستغل الحج لنشر الوهابية، وتشوه سمعة الشيعة والمتصوفة، رغم أن شعارات السلطات السعودية يقولون الحج هو موسم للحج فقط.
السلطات السعودية اختطفت حجاج وسلمتهم إلى أجهزة مخابرات دولية، بل السلطات السعودية اعتقلت المئات من الكتاب والصحفيين العرب والمسلمين وهم يؤدون فريضة الحج أو العمرة، بالعام الماضي صحفية مصرية كانت مسيحية واسلمت اسمها رانيا العسال، ذهبت للعمرة، نشرت تغريدة من مكة، تم اعتقالها بسبب مواقفها المؤيدة للشعب اليمني البطل، وتم ايداعها السجن، ولولا وجود طفل من أطفالها معها لتم تغيبها.
سبق لقوات الأمن السعودي دنسوا الحرم المكي بعام ١٩٨٧وقتلوا مئات الحجاج الايرانيين، بحيث طال القتل مئات النساء، بطريقة داعشية قذرة، حجاج إيرانيين رددوا شعارات ضد الغرب والشرق، بل شعارات الحجاج الإيرانيين أقل من شعارات الأحزاب اليسارية التي تتظاهر في أوروبا الغربية وكندا وفي أمريكا نفسها، وإذا ردد الحجاج شعارات معادية فهم يمثلون ارائهم فقط، وليس بمقدورهم قلب النظام السعودي، لكن العقلية الوهابية الداعشية التكفيرية هي التي سمحت لهم بقتل مئات الحجاج بطرق وحشية قذرة.
بعام ١٩٩٠ أيضا تم استهداف حجاج شيعة في نفق المعيصم، السيد الخميني رض فقيه وعالم ومفسر للقران، وجد بالسنة أن الله عز وجل أمر رسول الله ص بقراءة اول عشر من سورة براءة، لذلك السيد الخميني رض بما انه فقيه ديني وسياسي قام في عمل ماعمله رسول الله ص بأحياء سنة فعلها رسول الله ص، من الله عز وجل بالبراءة من المستعمرين وهذه السُنة لم تكن من ابتكارات السيد الخميني، إنما فعلها رسول الله ص وهي ليست موجهة ضد شخص معين، في إيران يوجد مواطنين مسيحيين ويهود ومجوس زرادشتية وأن كان عددهم قليل، لكنهم موجودون.
الكاتب السعودي منزعج بالقول( في الحج، إلى جانب إقامة كلٍّ من دعاء «كميل» و«نشرة الزائر» في كل من مكة والمدينة).
ههههه يعني حتى دعاء الشيعة بادعية محترمة ومعتبرة ممنوع عليهم هههههه.
بعد وصول مرسي إلى الحكم في مصر، هتف الحجاج المصريين في موسم الحج عام 2013، حيث احتشد الحجاج المصريين ومعهم الحجاج السُنة انباع الإخوان من كل دول العالم على جبل عرفات، وطالبوا في إسقاط الأنظمة العربية ههههه وقامت سلطات الأمن السعودية بمنعهم، لكن بدون استخدام الرصاص خوفا من الرد المصري بظل وصول مرسي إلى السلطة في مصر، احست دول الخليج بالخطر و مولوا الانقلابات المضادة لطرد الإخوان واعادتهم إلى كهوفهم، وتحقق ذلك على أيدي الجنرال السيسي ولولا السيسي لسقطت كل أنظمة الخليج وأصبح الإخوان هم من يحكمون دول الخليج.
لولا القوات الامنية العراقية وقوات الحشد الشعبي والفصائل المسلحة لاكتسحت العصابات الداعشية كل دول الخليج والدول العربية، فتوى الجهاد الكفائي هي من أسقطت المشروع الداعشي الذي مولته دول الخليج، وكاد هذا المشروع يسقط دول الخليج نفسهم، كاد يحدث مع ملوك وحكام الخليج ماحدث مع العميل مفتي مكة شريف حسين زعيم العالم العربي والإسلامي السني، عندما وقف مع القوات البريطانية والفرنسية الغازية، بالاخير سلموه إلى عبدالعزيز ال سعود وقطعان الوهابية، قي اول يوم لدى دخول الوهابية الحجاز قاموا بقتل سبعة آلاف شخص من رجال شريف مكة.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
12/6/2024