الأربعاء - 24 يوليو 2024
منذ شهر واحد
الأربعاء - 24 يوليو 2024

الشيخ الدكتور عيد الرضا البهادلي ||

 

صدام وصل إلى الحكم واحكم قبضته على كل مفاصل الدولة من خلال اجهزته البوليسية والقمعية والاجرامية القاسية والتي لا يمتلكها احد من رؤساء العالم، وكانت كلها بيد اقاربه والمقربين الذين ذابوا في ولائه ،بل وتجاوز ذلك ان اكثر حكام العرب كانوا يخشون منه ، ولم يخطر على باله او عائلته الفاسدة ان يسقط نظامهم الاجرامي …

ولكن الله تعالى اسقط هذا النظام بايدي الظالمين والكافرين……(( كذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون))….

المقصد من ذلك : على كل مسؤول يصل إلى الحكم والسلطة وقيادة المجتمع ، صحيح انه يمتلك الاموال والمناصب والاعلام والجيش والامن ، لكن الله تعالى اقوى منه ،فالدنيا مثل الدرهم بيد احدنا يقلبها كيف يشاء….

لذلك عليه ان يعمل بكل جد واخلاص ونزاهة وخدمة للمجتمع وأن يقيم العدل والعدالة الاجتماعية وان لا يسرق درهما من مال الشعب او يفرط فيه ،ويفرق في العطاء والوظيفة بين هذا وذاك …

واخيرا عليه ان ينظر إلى ذل صدام التكريتي كيف كان وكيف دارت عليه الايام فأصبح ذليلا مهانا. هذا في الدنيا، اما عذاب وخزي الاخرة فهو اعظم واشد لانه فاسد وظالم وظالم واضل امة بكاملها.