الأربعاء - 24 يوليو 2024
منذ شهر واحد
الأربعاء - 24 يوليو 2024

سعيد البدري ||

تعريف اللواحيك سادتي وسيداتي انهم اشخاص يتبعون شخصا مستفيدا ضمن حاشية المسؤول ، وهؤلاء اللواحيك وهم كثر يجتهدون لتسويق الحواشي وتزيين فعلهم والسلسلة طويلة ومعقدة لكنها قطعا تؤدي الغرض ..
اذن اللواحيك يتمتعون بقدرات عالية على ( اللواكه ) وما لا يعرفه البعض ان لهؤلاء اللواحيك ،لواحيك يتبعونهم وهذا يؤشر لنشوء تنظيم كبير وخطير فاللاحوك وهو من حواشي الحاشية مدرك ان فرصته في العيش والتسلق مرتبطة بموقع من يتبعه من الحاشية اما (لاحوگ اللاحوگ ) فهو شخص يائس ينتظر ان يتعطف عليه اللاحوك ( ليلحقه بالمنظومة فيتحول للاحوك صاعد بخدمة الحاشية) اجمالا هو ينتظر ( ستاند باي ) لاغتنام الفرص ومثل هذه الفرص صعبة وشحيحة حد الاستحالة لكن الاحتياط يقتضي اما ان يصنع الفرصة او ان يبقي العلاقة قائمة ويتحلى بالامل والصبر فربما ( تجي فرصة وتصيب) ليصيبه الحظ ويضعه في مرتبة القرب من شخص هام من الحاشية او ادنى من ذلك بحاشية الحاشية وذلك اجمل الاحلام ..

لقد اثبت ملف ادارة الحج بوضوح وجود مثل هذا البناء الاخطبوطي وكشف عن عديد الحواشي والمرتبطين بهم ،كما اظهرت الازمة الاخيرة باعتقال الحجيج العراقيين بشكل جلي مواقع اللواحيك ،واكدت وجود لواحيك اللواحيك ممن ينتظرون دورهم في اداء مناسك الحج ،من جماعة الشيخ س واتباع المقرب ص وشلل النايمين للظهر من جمهور ع و ق ،ولنا ان نتخيل كيف تدار هذه الهيئات التخصصية المعنية بادارة شؤون العباد ولا تعدل بين مواطني البلاد،كما ان الازمة اضافة لكونها كاشفة فهي فاضحة ،فقد بينت بوضوح من يتحكم بقرار الهيئة و( يصاوغ ) لأجل ان يستمر ويبني جيش اللواحيك ممن تتكرر اسمائهم مرتين وثلاثة واربعة وحتى سبعة حجج وكانها هيئة الخلفوه !!

عموما حجم الفساد واضح ، والتبريرات التي تساق بصيغة مجاملاتية تدعونا للسؤال، هل ان الذين يذهبون للحج باي صيغة كانت ابرؤا ذمتهم امام الله من جريرة مصادرة حق الشعب ، لاجيب وبرايي الذي يحتاج لجواب وتصحيح ان اقل ما يقال عن الامر ان فيه شبهة و لايخلو من اشكال ،هذا من ناحية الشرع بكل ما يقال ان فيه حيلا وتبريرات وحاشا للشرع ان يدعو للحيلة فهو مثال والمثال لا يسقط بسقوط المدعين ،اما قانونا فالقانون هو الحلقة الاضعف المطواع لرغبة ومجاملات الحاج المسؤول ، اذن فلنتجه للالتزام الاخلاقي الذي يقتضي الامانة ،وما يؤسف له انها غير متاحة في سوق االصفقات المربحة ،لان خط التخادم المفتوح بين المتغانمين ولا صوت اعلى من صوت نهج الطمطملي واطمطملك .
ختاما لا حج مبرور وسعي الفساد المنكر مدان، وتعسا لمن صادر حق الضعفاء والبسطاء ،من السادة اصحاب القرار من الحواشي ،ومن يتبعهم من حواشي الحواشي ،واللواحيك ولواحيك اللواحيك ولا سلام عليكم ولا رحمة ،والله بريء مما تدعون ..