الخميس - 18 يوليو 2024

عناوين لمقال..والابرز الطنكوره..!

منذ أسبوعين

عقيل الطائي ||

كاتب المقال او المدون يواكب الاحداث ويتناولها حسب الاهمية والمتغيرات ويذكر الحقائق بلا تدليس لانه صاحب قلم حر وليس مقيد. مرور سريع على الاحداث ..
لكن هنالك مصطلح شائع لدينا وهو (الطنكوره) سنتناوله اخر المقال.

الانتخابات الايرانية ..
لم اشاهد هكذا انتخابات في جميع بلدان العالم التي تدعي الديمقراطية الصفراء اي غير واضحة اوثابتة المعالم.باختصار..

النزاهة عنوانها:
لان الاغلب الاعم من خارج ايران وحتى من داخلها يتوقع فوز المحافظين لسبب واحد رئيس هو اغلب او جميع مؤسسات الجمهوربة من الاصولين ورئيس مجلس النواب واعضائه، وعلى رئسهم المرشد الاعلى ..
اذن ديمقراطية محترمة خاصة بالشعب الايراني..
هدؤ تام لا اطواق للحماية ولا جيش ولا حرس ثوري ولا شرطة.
اذن هنالك دستور محترم ، ونقل المؤتمر الصحفي للرئيس الاصلاحي من القاعة الكبرى الى مرقد الامام الخميني (رض)..اذن هنالك ثوابت لايحيد عنها اصلاحي او اصولي. والعجلة تسير ضمن الطريق الصحيح..

لبنان والحرب المرتقبة
باختصار..
لن تحدث لان مايقارب (٢٥٠) تهديد من اسرائل بالهجوم وهذا يدل على قلق الكيان وعدم المقدرة..وغزة تنتصر لان العدو وصل الى مرحلة اخيرة وهو امامه حائط!!!

ناهيك عن فوز حزب العمال بعد ١١ سنة ..
والجمهوري والديمقراطي بين مخرف ومنحرف..
هنا ناتي الى العنوان الابرز وهو:

الطنكورة..

الكثير من العراقيين مصابون ب #الطنگورة
نتيجة ارتفاع درجة الحرارة ، وانخفاض تجهيز الكهرباء و مثل خيط الحفافة !!
وارتفاع غير مبرر $بالدولاب$ الي دولب العراقين المسؤلين الفاسدين تنفيذي او تشريعي او خاتل خلف الاثنين، وبعض اصحاب القلم الماجور، وبعض من يدعي من النخب ، ولايرى الا مايريده المسؤل ولايكتب الا مايريده المسؤل والمستفيد.
الدولاب$ الاخضر مدافع مجانا عن الفساد..الفساد مو يبوك فلوس لالا..
الفاسد هو الذي يكذب، ويقشمر الناس والشعب.
الفاسد الي يواعد ويخلف، الفاسد من يدوخ الناس بالكلام والوعود ..
$الدولاب$ يحول الفاسد الى قائد..
واني اعتقد القائد من يصنع قادة من حوله لايصنع له اتباع (ولوكية) ومنافقين

تعريف الطنگورة

الطنگورة هي حالة نفسية يتوقف عندها (المخ) عن التفكير مع حدوث تصرفات لا أراديه تجعل الشخص يصر على رأيه حتى لو كان على خطأ ..

اعراض الطنگورة

1- انتفاخ في البراطم واتساع فتحات الخشم بشكل ملحوظ عندما يدافع عن الفساد لان عند اتساع فتحات الخشم يتحول الفاسد الى واعظ.
2-كثرة التمتمه مع النفس بما لاتفهم مايقول ..اي يحاول يذكر الي حفظه للدفاع.
3-صعوبة التفكير..او انعدامه احيانا.
4-عدم القدرة على اعطاء جملة مفيدة فقط الصراخ ويثرثر..ويقارن.

لذالك ينصح بعدم الاقتراب من المطنگر بمسافة لاتقل عن المترين او الابتعاد نهائيا.
5- المطنكر يعتقد انه يفهم كل شيء عن السياسة والدين وعلم الاجتماع وعلم الذرة
ويدافع عن اي واحد ياخذ وياه صورة من الفاسدين ، وعندما يلتقي او يشاهد مسؤوول
عن قرب يصاب بالجحوض وزيادة ملحوظة في طول الاذن..وينظر الى فم المسؤل عسى وان يكول اعطوه من اموال الخراج ..

((اللهم ابعد عنا الطنكورة ولا تجل لنا صاحب من المطنكرين امين رب العالمين))