الخميس - 18 يوليو 2024

ناديي الكرمة وديالى..رسالة توازن اجتماعي تحتاج فهم ودعم حكومي..!

منذ أسبوع واحد
الخميس - 18 يوليو 2024

حسين الذكر ||

خلال سنوات خلت ومن خلال ما متاح من سائل الاعلام التي نتعاطى معها كتبنا وتحدثنا عن أهمية التوازن الاجتماعي بالفضاء الوطني والتعبير عنه بالحضور الرياضي لما يحمله من مضامين ودلالات ورسائل داخلية وخارجية .. فالرياضة عامة وكرة القدم خاصة أصبحت وسيلة ناعمة للتعبير عن رؤى متعددة واهداف معمقة .
ظلت تلك الأمنية جاثمة على الصدور بعيدة المنال في ما تشكله من معناة لأهلنا في محافظات ( الموصل والرمادي وديالى وصلاح الدين وكركوك ) .. حيث غابت هذه الأندية عن منافسات دوري النخبة بشكل يدعوا للتفكير مليا قبل اطلاق العنان لاختمارات النفس العاطفية قبل الواقعية منها .. وقد كتبت عمودا عددته بصيغة وبمثابة مذكرة .. نشرتها الصحف وقدمتها للسادة المسؤولين في أهمية دعم اندية هذه المحافظات لما تمثله من فلسفة وطنية وابعاد ديمقراطية وفهم للواقع العراقي لدعم الوحدة والانسجام وإعادة بناء الوطن بصيغة وأفكار جديدة تنسجم مع روح العصر وتطلعات الشعب .
قبلها تاهل نادي سامراء واسعدنا بذلك باعتباره كسر الروتين وأعاد ممثل بما نتمناه عن اندية بقية محافظاتنا العزيزة .. لكن للأسف برغم محاولات إدارة النادي ومحبيه ومساندة البعض لم يستطع البقاء بدوري الأضواء وعاد الى المظاليم سريعا . ولم تفلح كل نداءاتنا للحكومة والمسؤولين عن ضرورة دعم النادي لاعتبارات وطنية واجتماعية قبل ان تكن رياضية ..
مع تباشير تاهل ناديي الكرمة وديالى ممثلين عن محافظتين عزيزة على قلوبنا .. فاننا نعبر عن سعادة غامرة ونتقدم بالشكر والعرفان الى كل الجهود المخلصة والأموال المساهمة باعداد الفرق وتهيئتها ودعمها لتحقيق الهدف الوطني المنشود .. واذكر تحديدا .. الأستاذ مثنى الحلبوسي الذي قدم الكثير لنادي الكرمة منذ التاسيس قبل ثلاثة سنوات والتنقل به حثيثا من الدرجة الثانية فالاولى فالممتازة وها هو يعبر عن نفسه عريسا متوجا في دوري نجوم العراق .. وكذلك للهيئة الإدارية لنادي ديالى ومن يقف لدعهم ماديا اذ كان الفريق قريبا جدا من التاهل في الموسم الماضي ولم يحالفه الحظ .. لكنه تعلم الدرس وزاد تصميمه ودعم مسؤوليه حتى بلغ الهدف .. فاهلا بالكرمة وديالى ونامل ان يكون حضورهما إضافة وقوة لدوري نجوم العراق بجماهيرهما وادارتيهما ولاعبيهم وملاكاتهم التدريبية ووسائل اعلامهم ..
هنا نوجه ونعيد ونكرر دعواتنا السابقة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ محمد شياع السوداني المحترم وبقية المسؤولين الحريصين على وحدة العراق وتماسكه المجتمعي الاهتمام الخاص ببلوغ الناديين ورمزية حضروهما وفهم الرسالة التي يجب ان تقرأ بوعي وعمق وان يقدموا لهم الدعم اللازم ليسهم بالاعداد الأمثل للدوري لتكن مشاركتهما بصمة واضافة حقيقية لدورينا ورياضتنا وتعزيز حضور وتمثيل جميع محافظاتنا العزيزة وقوانا الوطنية .
والله من وراء القصد وهو ولي الامر !