السبت - 13 ابريل 2024

عبيد المطبعين لا يستطيعون قول الحقيقة..!

منذ 6 أشهر
السبت - 13 ابريل 2024

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

انا لا ألوم الكتاب والصحفيين المرتبطين في أنظمة البداوة الوهابية، فهؤلاء لايستطيعون إبداء رأي يختلف مع رأي الملك أو ولي عهده، ولا يمكن لهؤلاء الكتاب والصحفين الخوض في حديث ربما يغضب ولي امرهم ويصيبهم ما أصاب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، دخل قنصلية بلاده كمراجع يمشي على رجلين مثل بقية البشر، دخل وغاب وانتهى أثره، بل خرج في أكياس معلبة، ولولا وجود خطيبته أو عشيقته أو زوجته التي تحمل الجنسية التركية التي بقيت في انتظار حبيبها بباب السفارة السعودية لما عرف أمر جمال خاشقجي، وربما يتم إشاعة خبر إن الملائكة أو الجن قاموا بقتل جمال خاشقجي مثل ما قتل الجن الصحابي الجليل سعد بن عبادة، الذي رفض بيعة السقيفة.

جميع الكتاب والصحفيين العرب المرتبطين في الدول القمعية البدوية، يسيرون وفق نظرية المدرسة السنية، القائل،  ان سيدنا معاوية قتل سيدنا حجر بن عدي، وسيدنا خالد قتل سيدنا مالك بن نويرة وزنى بزوجته وتزوجها بنفس يوم قتله سيدنا مالك بن نويرة بدون ان تمسك عدة.

عندما يتحدث هؤلاء الكتاب والصحفيين العرب عن أوضاع غزة، فلا تجد لهم رأي واضح، بل هؤلاء لايستطيعون إعطاء آرائهم خوفا من محاسبة انظمتهم الحاكمة، التي تحاسبهم على كل شيء بل وتحصي عدد انفاسهم التي يتنفسوها.

نعود إلى قضية قبول عرفات بالسلام، ووقع اتفاقيات مع رابين، وكيف القوى المتطرفة الصهيونية اغتالت رابين لكونه قبل في حل الدولتين، وكيف شارون حاصر عرفات بمقره، والشفلات تهدم في أبنية مقر عرفات ووضعوه بموضع مذل، إلا أن تم تصفيته ومات بظرف غامض قيل أن شارون دس إلى عرفات سم فئران.

بعد عودة الرئيس عرفات، شكل هيكل دولة، وقد تم أجراء انتخابات لانتخاب رئيس وزراء للدولة الفلسطينية، بعد دخول عرفات الضفة بمعية ١٢٠ الف فلسطيني من مناطق اللجوء بدول الجوار والعالم.

عرفات من الناحية النظرية، قام في  تأسيس هيكل دولة فلسطينية، تضم مؤسسات ونظام انتخابي،توفي ياسر عرفات في 11 نوفمبر 2004.ياسر عرفات هو الزعيم الفلسطيني ورئيس السلطة الفلسطينية منذ عام 1996 وقائد منظمة التحرير الفلسطنية منذ الستينات القرن الماضي.

في يوم  وفاة عرفات،  ذهب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزيارة إلى دولته بقطاع غزة وتم استقباله بالرصاص، كان يعتقد أن شعبه احتفى به  لقدومه إلى غزة، لكن تبين انها محاولة لقتله، تم إجراء انتخابات لانتخاب رئيس فلسطيني، كان المرشح محمود عباس ومصطفى البرغوثي، تم الضغط من قبل أجهزة السلطة الفلسطينية لعدم التصويت إلى صالح السيد مصطفى البرغوثي بسبب مواقفه الجريئة، الوضع الدولي يريد تنصيب محمود عباس وبالفعل تم التصويت له ليصبح رئيس للدولة الفلسطينية التي لاتملك اي سيادة على أراضيها.

بعد تولي محمود عباس الرئاسة،   تم إجراء الانتخابات الفلسطينية، في عام ٢٠٠٦ شارك في الانتخابات مرشحين من كل فصائل الدولة الفلسطينية، غالبية الشعب الفلسطيني انتخب مرشح حماس القيادي اسماعيل هنية، حركة حماس أحكمت سيطرتها على كامل تراب  غزة،  في معارك استمرت ثلاثة أشهر، انتهت بإستسلام المقاتلين التابعين إلى الرئيس ابو مازن وانتهت بسيطرة حركة حماس على كامل القطاع، بايع أنصار منظمة التحرير سلطة حماس، والكثير من المطلوبين لحماس هربوا بملابس داخلية، في اتجاه الجيش الاسرائيلي،  وبوقتها وسائل الإعلام الإسرائيلية نشرت  صور أفراد من رجال الرئيس محمود عباس  بملابسهم الداخلية في الشوارع بعد هروبهم متجهين إلى الضفة الغربية في اتجاه القوات الإسرائيلية في ما يعرف غلاف غزة أو صحراء النقب.

تقاتل الفلسطينيون وأصبحت حكومتين حكومة بالضفة وحكومة في غزة، بظل تعنت شارون تجاه عرفات والتعمد على إذلاله، ومواصلته اقتحام المسجد الأقصا بظل رئاسة محمود عباس، كل هذه الأمور  كانت عامل مساعد ومهم في إيجاد حكومتين حكومة رام الله وحكومة في غزة، واصلا لايوجد تواصل بري بين الضفة وغزة.

في الانتخابات الفلسطينية فاز مرشح حماس إسماعيل هنية، لكن الرئيس ابو مازن نصب  السيد سلام فياض رئيس حكومة فلسطين في الضفة الغربية.

الدول العربية دعمت الحكومتين حكومة رام الله وحكومة غزة، اما دول الاتحاد الأوروبي دعمت حكومة رام الله التابعة إلى محمود عباس، تركيا وقطر والسعودية والإمارات دعموا حكومة حماس ماديا وروحيا، أتذكر في يوم اعلان نتائج الانتخابات العراقية وفوز قائمة التحالف الشيعي ومجيء رامسفلد وفرض حكومة محاصصة على شعب العراق، قناة الجزيرة استضافت وزير داخلية حكومة غزة اغتالته طائرة اسرائيلية، مذيع الجزيرة سأل وزير داخلية حكومة حماس عن رأيه بمجيء رامسفلد إلى بغداد، ظناً منه أن يشتم الساسة العراقيين، كان رد الوزير الفلسطيني للحكومة غزة هذا دليل ان قائمة التحالف الشيعي العراقي شرفاء لذلك جاء رامسفلد ليفرض عليهم حكومة محاصصاتية، اضطر مذيع الجزيرة لانهاء الحديث معه.

بكل الاحوال حماس بالربيع العربي وقفت  مع القوى العربية الداعمة للإرهاب في إسقاط الحكومة السورية، وخاصة بعد وصول الإخوان ومرسي لحكم مصر، حماس اصطفت مع التيارات الاخوانية، أتذكر عندنا نائبة من المكون البعثي الطائفي خبيرة بجهاد النكاح حسب قول الشيخ حميد الهايس، قالت بدأ عصر حكم الإخوان من مراكش حتى بغداد، لذلك من الطبيعي عندما تصطف مع الحركات الاخوانية لذلك ساءت علاقتها مع إيران والقوى الشيعية، وهذا يثبت كذب الفيالق الإعلامية بدول البداوة العربية التي تقول أن إيران دعمت حماس بتلك الحقبة.

لكن بعد إسقاط نظام مرسي وحدوث انقلابات معاكسة ضد حكومات الإخوان في ليبيا وتونس ومصر، ساءت علاقة دول الخليج مع حماس، وعادت علاقات حماس مع ايران، ولايمكن لأي كاتب أو صحفي يزور هذه الحقائق.

حماس أحكمت سلطتها على غزة، بينما ابو مازن حكومته في رام الله يوميا الدوريات الإسرائيلية تقتحم أراضي السلطة ويتم قتل واعتقال فلسطينيين، بمرأى وانظار قوات الرئيس محمود عباس.

منذ عام ٢٠٠٢ تم اضعاف الحكومة الفلسطينية واسقاط هيبة عرفات وقادة منظمة التحرير بنظر جماهير الشعب الفلسطيني، شارون  قام في تدمير كل مقومات سلطة ياسر عرفات، وليومنا هذا، حكومة محمود عباس مقيدة السلطة، يوميا الدوريات الإسرائيلية تقتحم المدن الفلسطينية تقتل وتعقل، وكان يفترض دعم قوات الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية وعدم العمل على اضعافها، وبناء مزيداً من البؤر الاستيطانية الجديدة.

حكومة حماس في غزة أصبحت موجودة على الأرض  منذ عام 2007 ولاوجود إلى سلطة الرئيس محمود عباس، لكن القوات الإسرائيلية لم تقوم في اقتحام بلدات غزة لاعتقال فلسطينيين مثل ماتقوم به القوات الإسرائيلية في رام الله وبقية المدن الفلسطينية التابعة للحكومة الفلسطينية بزعامة الرئيس محمود عباس ابو مازن، يومياً الدوريات الإسرائيلية تقتحم مدن الضفة تعتقل وتقتل فلسطينيين مطلوبين.

المنطق العقلي يقول الذي يريد أن يوجد سلام على إسرائيل دعم   السلطة الفلسطينية وعدم اضعافها واسقاط هيبة الرئيس محمود عباس بنظر شعبه.

لكن  الحكومات اليمينية الإسرائيلية قامت في أضعاف حكومة محمود عباس وجعله أضحوكة بنظر غالبية الشعب الفلسطيني، هدف الحكومات اليمينية  من هذه التصرفات   منع قيام دولة للفلسطينيين  وفق حل الدولتين.

اتفاق أوسلو منح السلطة الفلسطينية مساحة في ٥٠٠٠ كيلومتر مربع، ليومنا هذا سلطة محمود عباس تسيطر على خمس الأراضي المتفق عليها وفق اتفاق أوسلو، يضاف لذلك أراضي   قطاع غزة.

السلام مابين الفلسطينيين والإسرائيليين لايتم إلا من خلال إعطاء الفلسطينيين دولتهم المتفق عليها، يوجد مليونين ونصف مليون فلسطيني يسكن في أرضه في قطاع غزة، بكل الاحوال لا يمكن إبادة شعب غزة بشكل نهائي، وعلى الدول العظمى دعم حل الدولتين وإعطاء مسؤولية حفظ الأمن في الأراضي الفلسطينية للحكومة الفلسطينية، انا لست فلسطينياً، ولا تربطني اي علاقة روحية مع الفلسطينيين، بل انا فكري يساري وليست لي  علاقة روحية  مع الفكر الديني، انظر للامور بنظرة إنسانية تتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان، عرفات ذهب للسلام ووقع اتفاقية أوسلو فلماذا لاتسلم كل أراضي الفلسطينيين إلى الحكومة الفلسطينية، وفق قرار التقسيم، من  مصلحة الشعوب العربية إنهاء الصراع في فلسطين من خلال إقامة دولة فلسطينية وفق قرار التقسيم الذي صدر من مجلس الأمن الدولي عام ١٩٤٨ غالبية الضحايا في الحرب الدائرة في غزة هم من المدنيين سواء كانوا فلسطينيين أو اسرائيليين، امس قناة الجزيرة استضافت الناطق في اسم الجيش الإسرائيلي ادرعي يتكلم في اللغة العربية قال إلى مذيعة قناة الجزيرة لم ولن نعطي القدس عاصمة للفلسطينيين القدس عاصمة لنا، بينما القرارات الدولية التي ذهب لأجلها عرفات في أوسلو تقول أن الدولة الفلسطينية تقام على كل أراضي عام ١٩٦٧ ومنها القدس الشرقية.

بكل الاحوال لانستطيع نتكلم أكثر من هذا، للمكان تأثير على حديث الناس، تحكمنا قوانين، ولايمكن أن نخرق القوانين في حق التعبير وإبداء الرأي وعدم تجاوز الخطوط الحمراء، ربما البعض يتهمنا في الجبن والخوف، اقولها وبصراحة لو أن بلدي العراق الذي ناضلت وجاهدت من اجله وتحملت معارضة نظام الدكتاتور صدام الجرذ الهالك اعادوني لوظيفتي وعدت إلى بلدي العراق لكان لنا بالتأكيد كلام اخر وصوت أعلى من أصوات اخوانا واخواتنا من الكتاب والكاتبات العراقيين، فنحن نمتلك من المعلومات والتجارب العملية أكثر من الكثير منهم، لذلك اطلب من الاخوة الكتاب والقراء من أبناء شعبي العراق  تقدير خصوصيتي ووضعي واقامتي في دول توجب وتلزمني عدم التجاوز لهامش الحرية المسموح بها لي، نعم قوانين موجودة تلزمني التزم بها وعدم تجاوزها، ونقولها وبمرارة لابارك الله في رئيس هيئة الفصل السياسي العراق وتباً وتعساً لقضاته البعثيين الاراذل الذين ظلموني وسلبوني حقي من العودة للعيش ماتبقى من حياتي في بلدي العراق، نشكو ذلك إلى الله عز وجل وإلى رسوله الكريم محمد ص وإلى ال بيت رسول الله صلوات الله وسلامه عليهم.

ارجوكم تفهموا وجهة نظري والرأي الذي أؤمن به، قدروا وضعي والمكان الذي اعيش به والذي تحكمه قوانين لايمكن تجاوزها، اختلف معكم لكنني بالتأكيد ليس ضدكم وليس عدوكم، بل اخ لكم، بل  وجود المشتركات الإنسانية والأخوية تتجاوز كوني عراقي ومسلم وشيعي عراقي، بل المشتركات الإنسانية تتجاوز حدود العراق والشرق الاوسط والدين والمذهب بل المشتركات الإنسانية  تجمعنا كمخلوقات بشرية إنسانية مع كل أتباع الديانات السماوية والديانات الوضعية، خالص تحياتي ومودتي، نصلي الى الرب مثل ماقال جو بايدن ومثل ماقال بابا الفاتيكان لكي يحل الأمن والسلام.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

11/10/2023