الخميس - 18 يوليو 2024

( 2 ) إيران بين حتمية الرد..ومواجهة التبعات ومخططات الاعداء !!

منذ 3 أشهر

باقر الجبوري ||

كتحليل فاعتقادي ان الاسرائيلين قد قاموا بالضربة بعد الاتفاق مع الامريكان و( إن اعلن الامريكان البراءة منها ) وذلك لعدة ايباب مهمة منها ا!
اولا … جر ايران لمعركة حتمية الحدوث وايصال نار الحرب الى العمق الايراني وتدمير قوتها العسكرية وغير العسكرية بمشاركة الناتوا ومن يتحالف معهما بعد ان يقوم الاعلام العالمي التي يحركه اليهود باستثمار الضربة الايرانية واضهار اسرائيل بموقف المظلوم امام العالم !!
ثانياً .. الاستفادة من التوجه الاعلامي والسياسي العالمي نحوا هذه الحرب وردود افعالها لسحق المقا..ومة في غزة بالكامل وبدون ان ينتبه لها أحد … !!
بمعنى ان الحرب مع ايران ستكون مجرد عملية ( الهاء ) لشعوب العالم والمنطفة ليباد الشعب الفلسطيني اثناء تلك المعركة ودون ان يشعر أحد بها !!
واعتقد ان الامثلة كثيرة ولعل اقربها الى الذاكرة هي (( عملية دفع النظام العراقي للحرب ضد ايران في العام ١٩٨٠ والهاء البلدين للتمهيد لاحتلال الجنوب اللبناني من قبل اسرائيل ومانتج عنها من مجازر اسرائيل كان يخيم عليها التعتيم الاعلامي عليها بسبب توجه الاعلام العالمي والعربي للتهريج بانتصارات ابن صبحة المزعومة ))!!
والمثال الثاني (( هو عندما تم تقسيم السودان وانشاء أول دولة بعنوان مسيحي في الوطن العربي في الجنوب السوداني وحينها كان الاعلام العالمي والعربي يوجه المجتمعات العربية والاسلامية الى مكان اخر لتغييب القضية الاهم !!
ثالثاًُ … ضرب ايران ثم مساومتها بين القبول بضربة محدودة لهدف اسرائيلي غير مهم مقابل حل الازمة في غزة وايقاف اطلاق النار هناك ( ثم الاستفادة من ذلك اعلاميا بالتشهير بايران بانها بخست دماء شهدائها او انها جبنت فلم تثأر لهم ) أو تقوم اسرائيل وحلفائها بالتصعيد مقابل التصعيد والتلويح بحرب شاملة !!!
ولكن .. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين !!
الايرائيليون .. يخربون بيوتهم بايديهم !!
فايران تعي وتدرك كل ما يدور حولها وتدرك حجم المخطط الذي يحاك لها ولمحور ها ( المقا..وم ) ولهذا فإن ايران اخرت الرد على اسرائيل لايام لتستكمل تحوطات الامان للعملية !!
فالاول أصبح من ( المحتوم )
والثاني من ( الواجب اللزوم )
ولهذا وبكل بساطة فنحن نعتقد ان الرد الايراني المخطط له سيتممه تصعيد من المقا..ومة العراقية واليمنية واللبنانية وكذلك الفلسطينية لكي لايعطى المجال لاسرائيل بالانفراد بالمقاومين في غزة او جنوب لبنان !!!
وهكذا فسينقلب السحر على الساحر وستعلم اسرائيل بعدها انها قد حشرت رأسها مابين مطرقة ايران وسندان المقاومة !!
ويمكرون ويمكر الله … والله خير الماكرين !!
تحياتي ..